1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer
الثلاثاء, 04 تشرين2/نوفمبر 2014 22:16

وزير الصحة يعرض معطيات مهمة عن المركز الاستشفائي الجامعي و النائبان البرلمانيان امكيكي و أوباري يشيدان بهذه المشروع

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

انعقد يوم الجمعة 31 أكتوبر، اجتماع بمقر الولاية حضره وزير الصحة ووالي جهة سوس ماسة درعة بمشاركة برلمانيين ونواب رئيس الجهة وأطر مرافقين للسيد الوزير، خصص لعرض مشروع المركز الإستشفائي الجامعي المزمع بناؤه بأكادير قرب كلية الطب، التي انطلقت فيها الأشغال منذ الصيف الماضي. وفي اتصال للموقع مع النائبين البرلمانيين امكيكي و أوباري  ، أكد هذا الأخير على أهمية اللقاء، وعلى أهمية الموضوع الذي تمحور حول منشأة صحية جامعية كانت حلما لساكنة جهة سوس ماسة درعة و الجهات الجنوبية عامة، تحققت أخيرا بفضل الجهود المضنية التي بدلها كافة المتدخلين والتي تحضى بالمتابعة و الرعاية الملكية السامية".

وأضاف النائب أن الوزير "قدم تقريرا عن المستشفى الجامعي الذي سيتسع ل 841 سريرا، والذي سينطلق بموازاة مع المركزين الإستشفائيين  الرباط و طنجة. رغبة من الحكومة لتغطية احتياجات جهات الجنوب من البنية الصحية الجامعية. كما تحدث عن خصوصيات المركز ومكوناته وعن قدرته الإستيعايية وعن موقعه الجغرافي وإيجابياته وعن التركيبة المالية و التمويل و طرق إجراء المناقصات و عن الجدولة الزمنية لإنجازه". وذكر أوباري أن: "الجهة  حاليا تتوفر على مركز استشفائي جهوي و 8 مستشفيات إقليمية و مستشفيين متخصصين، إلا أن القدرة الإستيعابية غير كافية و لا تصل إلى المعدل الوطني( 2241 سريرا). علما أن الجهات المعنية تعتبر ذات قوة جذب سياحي وطني وعالمي، مما ينشأ عنه ضغط سكاني إضافي عل مستوى طلب الخدمات الصحية.

من جهة أخرى أكد النائب البرلماني عيسى امكيكي ، على الأهمية الإستراتيجية لهذا المشروع في تنويع العرض الصحي و توسيع التغطية العلاجية لشرائح واسعة من ساكنة الإقليم و الجهة ،  حيث تتنوع  اختصاصات المركز الاستشفائي لتشمل اختصاصات  أمراض و جراحة القلب و الشرايين  و طب الحروق وكذا وجود مركز متعدد التخصصات في الطب و الجراحة موجه نحو الإسعافات المتنقلة و التكفل بالمستعجلات الطبية الجراحية و العلاجات المزمنة  و الأمراض العقلية و الأنكولوجيا  ( أمراض السرطان) وطب اﻷطفال و طب النساء و التوليد و أمراض الدم  كما أن المركز سيساهم في تكوين الموارد البشرية في مجالي الطب و التمريض. وأضاف أن: " أن انتهاء الأشغال بالمركز الإستشفائي الجامعي سيكون في أواخر سنة 2017 " حسب ما جاء في عرض السيد الوزير ".

يذكر أن المشروع خصصت له مساحة تقدر ب 30 هكتارا بتيليلا شمال شرق أكادير بمحاداة مع كلية الطب و المنطقة المخصصة للمعارض بكلفة مالية إجمالية محددة في 1,83 مليار درهم . 

قراءة 5780 مرات
الدخول للتعليق

بيانات و بلاغات

صوت وصورة

اشترك معنا

اشترك معنا في نشرة الموقع الأسبوعية لتصلك بالبريد